وفد الاتحاد يزور المجلس الطبي الأعلى

رأس الاستاذ غلاب الجبلي رئيس اتحاد المستشفيات الخاصة وفد الاتحاد المكون من الدكتور ناصر القادري الامين العام والدكتور نبيل ضبعان الناطق الرسمي مسؤول العلاقات الداخلية والدكتور علي الجمرة والدكتور نبيل رسام وسامي الحميدي المدير التنفيذي للاتحاد في زيارة الى المجلس الطبي الأعلى وكان في استقبالهم الاستاذ الدكتور مجاهد معصار رئيس المجلس والدكتور عبد الرحمن الحمادي الأمين العام للمجلس والمستشار القانوني القاضي حسين الكبسي
وفي الاجتماع عبر رئيس الاتحاد عن سعادته البالغة بهذا اللقاء الذي يعبر عن قناعة قيادة الاتحاد الراسخة بالدور المحوري الذي يلعبه المجلس الطبي في حماية المريض والطبيب والمنشأة الطبية بالاضافة الى حماية مهنة التطبيب من الدخلاء عليها.
معبراً عن ثقة الاتحاد بالقيادة الحالية للمجلس وقدرتها على تحقيق الاهداف المرسومة للمجلس في القانون، مؤكدً استعداد الاتحاد العمل مع المجلس لما من شأنه تطوير وتحسين تقديم الخدمات الطبية للمريض اليمني.
وفي الاجتماع أكد الدكتور نبيل ضبعان الناطق الرسمي مسؤول العلاقات الداخلية على أهمية العمل المشترك بين الاتحاد والمجلس الطبي لما فيع تعزيز ثقة المريض اليمني بالطبيب اليمني والمنشأة الطبية اليمنية مشيراُ الى أهمية برامج التدريب والتأهيل التي يقدمها المجلس الطبي وإقامة الندوات العلمية والدورات التدريبية في ظل عدم القدرة على السفر للمشاركة في مثل هذه الفعاليات في الخارج وضرورة التعويض عن ذلك بإقامة الفعاليات في الداخل.
واكد ضبعان أهمية دورية اللقاءات بين الاتحاد والمجلس وانشاء مجموعة عمل مشتركة بين الطرفين بما يضمن سلاسة تنفيذ قرارت المجلس
من جانبه رحب الاستاذ الدكتور مجاهد معصار رئيس المجلس الطبي الاعلى بوفد الاتحاد مشيداً بالدور الوطني الذي تقدمه المستشفيات الخاصة واستعداده منح امتيازات خاصة من المجلس للمستشفيات الحاصلة على عضوية الاتحاد.
واستعرض رئيس المجلس عدد من الاجراءات التي اتخذها لضمان سرعة انجاز شهائد مزاولة المهنة بما يضمن سلامة اصول الوثائق بالاضافة الى تشكيل لجنة لاستقبال الشكاوى الطارئة والتعامل معها وتشكيل لجنة اخلاقيات المهنة.
واشار الى قرار المجلس الطبي توثيق برامج التدريب التي تقدمها المستشفيات وغيرها من المؤسسات واعتمادها من المجلس الطبي كساعات اعتمادية في التعليم الطبي المستمر.
وأكد استعداد المجلس العمل مع الاتحاد و التنسيق الكامل بين الجانبين بما يحقق تطبيق كامل للقوانين وضرورة حماية المهنة والعاملين في القطاع الصحي وحماية المرضى واعطائهم حقهم في خدمات نوعية وجيدة وخاصة في هذه المرحلة التي يمر فيها الوطن في عدوان غاشم وحصار جائر .
وقد تطرق المجتمعون الى العديد من القضايا التي يجب العمل عليها خلال الفترة القادمة وقد اشاد الجميع بالعلاقة المتميزة بين الجانبين وضرورة تكثيف الاتصالات الثنائية بما يخدم الصالح العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *