انشطة وفعاليات الاتحاد

-نبذة عن انشطة وفعاليات الاتحاد

يـُعد اتحاد المستشفيات اليمنية الخاصة (عضو اتحاد المستشفيات العربية) اذ حصل على هذه العضوية مطلع سنة 2013، ويمثل اتحاد المستشفيات اليمنية الخاصة نموذجاً ناجحاً للتعاون ما بين المؤسسات الطبية اليمنية في قطاع الرعاية الصحية الخاصة، وقد جاء هذا الاتحاد نتيجة لتكاتف العديد من الجهات المهتمة بتطوير نظام الرعاية الطبية ومستقبل خدمة الجودة الصحية في اليمن،

 ويعتبر الاتحاد منظمة طوعية وليست ربحية تم تأسيسها شهر 4/2011م، مروراً بتدشين مؤتمر حفل الإشهار بشهر 7/2012م بحضور رسمي من الجانب الحكومي ممثلاً بوزراء الاعلام والصحة والادارة المحلية وممثلين عن الجانب الصحي وممثلي المنظمات الطبية والدولية ومنظمات المجتمع المدني والصحي والنقابي وتغطية وسائل الاعلام المرئية والمقروءة والمسموعة.

ويسعى الاتحاد إلى تطوير المنظومة الصحية في البلد وفقاً للمعايير الطبية والمهنية لسلامة المريض اليمني، وتتمثل أهداف الاتحاد في مساعدة أعضائه لتقديم خدمة صحية ذات جودة عالية والتطوير المستمر لها، وزيادة الكفاءة المؤسسية للأعضاء المؤسسية ورفع قدرتهم التنافسية عربياً وإقليميا من خلال توفير إطار عمل واسع النطاق لتقليص المخاطر الطبية التي تهدد كيان المنظومة الصحية.

 وكذلك تطوير العلاقات الداخلية والشراكات الخارجية مع المؤسسات المماثلة ليكون الاتحاد بمثابة بوابة للقطاع الصحي محلياً وخارجياً لتبادل الخبرات والأفكار ومواكبة التطورات التكنولوجية الطبية والعلمية. مع الالتزام بأخلاق المهنة الطبية وقيم الجودة والشفافية والشراكة والتعاون.

وقد نفذ الاتحاد العديد من الأنشطة الاستراتيجية والخدمية وإقامة الفعاليات والندوات الطبية والورش الفنية المختصة بالجوانب الصحية، منها اقامة الورشة الخاصة بميثاق شرف الخدمة الصحية بين مقدمي ومستوردي الادوية بشهر 6/2012م، وكذلك الندوة الخاصة بالأمومة الامنة بشهر 9/2012، والورش الخاصة والدورات العلمية الخاصة بتدريب وتأهيل العاملين  في القطاع الصحي في اليمن منها ((الادارة الحديثة للمستشفيات – ادارة التخطيط الاستراتيجي-التوصيف الوظيفي –الاعتمادية العربية)) شهر3/2013م، 

ومعالجة جرحى أحداث الثورة 2011م ، وتقديم لهم الخدمات الطبية والعلاجية في مستشفيات الاعضاء، وتوفير مادة الديزل للقطاعات الصحية خلال أزمة المشتقات النفطية إبان الثورة الشبابية ،

كما تبنى الاتحاد متابعة حقوق المستشفيات الخاصة المتمثلة بتكاليف علاج جرحى الثورة السلمية ،وساهم اسهاما كبيرا بإصدار قرار وزاري باعتماد مستحقات المستشفيات الخاصة وتشكيل فرق ميدانية لمراجعة ملفات تكاليف جرحى  الثورة في كل مستشفيات الجمهورية دون استثناء، وتم رفع تقارير اللجان الميدانية لرئاسة الحكومة للبت في صرفها..

 كما نفذ الاتحاد عدداً من المشاريع الخيرية المتحركة كالقوافل الطبية حيث قد تم تسيير قافلتين طبيتين احدهما إلى منطقة زبيد بشهر 11 /2012م ، بمشاركة كوادر مؤهلة من كافة التخصصات الطبية وتم استهداف اكثر من 3000 حالة مرضية وتقديم لهم الاستشارات الطبية والادوية المجانية ،وتم تسيير قافلة طبية اخر إلى منطقة أرحب بشهر2/2013م ، بمشاركة كوادر من مستشفيات اعضاء الاتحاد وتم معالجة اكثر من 1500 حالة وتقديم الادوية المجانية لتلك الحالات

 

وقد دشن الاتحاد مؤتمر المعايير الطبية اليمنية بتاريخ 26-27/6/2013م، بحضور رئيس مجلس الوزراء وعدد من اعضاء الحكومة والسلك الديبلوماسي و المنظمات الطبية الدولية والمحلية ومنظمات المجتمع المدني ورجال الاعمال اليمنيين  والبروفسور توفيق بن خوجة  وكوكبة من الأكاديميين الأجانب المتخصصين في مجال الإدارة الصحية ومعايير الجودة الشاملة  منهم مهي التحيوي وصفاء القسوس واشرف اسماعيل ويعقوب نياز

ويعكف الاتحاد حاليا بإعداد مسودة المعايير الطبية  للمنظومة الصحية اليمنية فقد نظم الاتحاد ورشة العمل الاولى الخاصة بمؤتمر المعايير الطبية 26/11/2013م  بما يسمى (بالاعتمادية الوطنية ) للمنشآت الصحية  اليمنية، واقامة اللقاءات الاسبوعية والحلقات النقاشية الاسبوعية في مقر الاتحاد لمدراء الجودة في المؤسسات الطبية الخاصة والعامة ومشاركة ممثلين من وزارة الصحة العامة  للخروج برؤية مشتركة تكون محل توافق بين الجميع، وتشكيل لجان متخصصة في معايير الجودة الصحية الشاملة والمعنيين والمهتمين من كافة القطاعات الطبية العامة والخاصة وذلك تمهيدا لإخراج مسودة الاعتمادية الوطنية..

وإيمانا بترسيخ التعاون الاقليمي المشترك مع المؤسسات المماثلة والاستفادة من الخبرات والاستشارات العربية والاهتمام بتطوير التنمية المهنية المستدامة في اليمن، فقد أبرم الاتحاد عقد الشراكة الطبية مع معهد معتمد التابع لاتحاد أطباء العرب وفتح فرع اقليمي له في اليمن، والمشاركة بالدورات التدريبية بين الجانبين في الديبلومات المهنية والطبية التخصصية، وكذلك التوأمة الطبية مع اتحاد المستشفيات الخاصة التركية وتبادل الزيارات بين الجانبين

واستضافة رجال الاعمال في القطاع الصحي التركي والاستفادة من التجربة التركية الرائدة في هذا المجال.

وكذلك الورشة الخاصة مع الجانب الكويتي  بشهر 3/2014، في مجال الصحة والسلامة المهنية

وكذلك التنسيق مع الجانب الحكومي ممثلاً بصندوق تنمية المهارات من خلال اقامة الدورات التدريبية والبرامج التأهيلية للكادر الصحي اليمني التي تنسجم مع متطلبات السوق اليمني، وتنفيذ وتمويل عشرة من البرامج التخصصية التي تصب في مجال التنمية الصحية، والتي تمثل ركيزة اساسية من ركائز التنمية المستدامة في البلد، وقد بد تم البدء بتنفيذ برنامجين هما(العناية المركزة ومكافحة العدوى) خلال شهري 3+4/2014م

كما وقع الاتحاد بروتوكول مع وزارة الصحة بتقديم العديد من المنح الطبية المجانية للمرضى  اليمنيين المعسرين في التخصصات المختلفة (جراحة القلب والاوعية الدموية والمخ والاعصاب والجراحة عامة والنسائية والعظام والباطنية والتشوهات والتجميل واطفال الانابيب والعيون وغيرها)

كما لعب الاتحاد دورا مهما في اعادة تشكيل المجلس الطبي السابق عن طريق المشاورات واللقاءات المكثفة مع الجانب الحكومي ومقابلة رئيس الحكومة شخصيا بهذا الخصوص ونتج عن ذلك صدور القرار الجمهوري رقم 182 لسنة 2013م بإعادة تشكيل المجلس الطبي من ذوي الكفاءات المشهودة لها في الواقع الطبي اليمني ..

كما يتطلع الاتحاد قدماً للمزيد من الأنشطة الخدمية والمشاركات الايجابية واقامة التحالفات والشراكة الاقليمية مع الجهات ذات العلاقة، وتقديم البرامج الصحية والتوعية انسجاماً مع أهداف الاتحاد ورسالته وتطلعاته المستقبلية وإسهاما في رفع التنمية المستدامة في البلد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *